إستراتيجية الرهان الإتجاهي في الروليت

تزداد متعة لعبة الروليت مع تطبيق قواعد إستراتيجية الرهان الإتجاهي، حيث تساهم هذه الإستراتيجية في حماية مال اللاعب وتعزيز حظوظه في الفوز في لعبة الروليت، وبالرغم من ذلك لا يمكننا في الحقيقية أن نجزم بمدى فائدة تطبيق نصوص نظرية الرهان الإتجاهي بالنسبة للاعبين رواد طاولات الروليت، وخاصة أنه لا يمكن لأحد مهما كانت خبرته ومهارته أن يتوقع بشكل صحيح الإتجاهات التي تظهر في أي جولة من جولات الروليت، ولا سيما أن اللعبة تعتمد أساساً وكلياً على الحظ، وهذا يشير أن اللاعب مهما إستخدم من نظريات وخطط وأنظمة ولا يقف الحظ بجانبه، لا يمكن أن يحقق أرباح تذكر، بل قد يتكبد خسائر كبيرة ويخرج من الكازينو مفلس تماماً.

قائمة أفضل مواقع الكازينو اون لاين للاعبين من الدول العربية

2
مكافأة ترحيبية 150%
3
مكافأة تصل 1000$
4
مكافأة تصل 500$

لكن تطبيق إستراتيجية الرهان الإتجاهي تضمن له حماية أمواله لوقت أطول لأن مخاطرها منخفضة جداً، كما يمكن للاعب أن يحقق منها أرباح جيدة جداً إذا كان لاعب ذكي لديه القدرة على المتابعة وحفظ الأرقام التي تظهر بكثرة بما يجعله قادر على التنبؤ بظهور بعض الأرقام في الجولات القادمة، وتصدق هذه التوقعات، أيضاً نظرية الرهان الإتجاهي تتميز بسهولتها في التطبيق بما يجعلها ملائمة لكل فئات اللاعبين سواء الجدد أو المحترفين بشرط أن يكون لديهم قوة ملاحظة وحفظ حتى يمكنه وضع توقعات صحيحة تسمح له بالفوز وتحقيق بعض الأرباح التي تجعل جلسة المراهنة أكثر متعة وإثارة.

الفكرة الأساسية لإستراتيجية الرهان الإتجاهي للروليت

من المعروف بين اللاعبين هواة لعبة الروليت اون لاين، أنه هناك أرقام ساخنة تظهر بكثرة على عجلة الروليت، هناك أيضاً أنماط مختلفة تظهر بكثرة، وفي المقابل هناك أرقام باردة وأنماط لا تظهر إلا نادراً على عجلة الروليت، والفكرة الأساسية لإستراتيجية الرهان الإتجاهي قائمة على هذا الإعتقاد، بمعنى أن يقوم اللاعب بمراقبة الأرقام التي تظهر على عجلة الروليت خلال عدد كبير من الجولات يصل إلى 18 جولة، وخلال ذلك يسجل الأرقام التي تظهر أكثر من غيرها، سواء كانت أرقام فردية أو أرقام زوجية، سواء كانت أرقام بلون احمر أو أسود، أو حتى عمود أو رهان الدرزينة، أيضاً يمكن للاعب أن يضع رهانه عند الظهور الأول للإتجاه، ويفترض أن يكون اللاعب واثق من خبرته ومن توقعاته حتى يختار هذا الرهان، كما يقوم بوضع رهان على الرهان الجاري.

إستراتيجية الرهان الإتجاهي في الروليت

طريقة إستخدام إستراتيجية الرهان الإتجاهي للفوز في الروليت

إستراتيجية الرهان الإتجاهي قادرة أن ترفع نسبة فوز اللاعب بشكل أكيد، إذا كان اللاعب قوي الملاحظة ولديه قدرة على متابعة وحفظ الأنماط والأرقام التي تظهر مرات عديدة على عجلة الروليت خلال عدد من الجولات يصل إلى 18 جولة، ووفق هذه النتائج يمكن للاعب أن يضع توقع ما لظهور إتجاهات معينة خلال الجولات القادمة، إذا كان الحظ بجانب اللاعب وتحقق توقعه وظهرت نفس الأرقام التي إختارها، وقتها يفوز ويمكنه جني الأرباح، أما إذا تخلى عنه الحظ فيمكن أن لا تظهر هذه الأرقام لفترة طويلة، ومع كل جولة يخسر اللاعب جزء من رصيده، بل قد يخسر اللاعب رصيده بالكامل إذا لم تظهر هذه الأرقام، والحقيقية لا يمكن لأحد مهما كانت خبرته أن يتوقع توقع صحيح بموعد ظهور الأرقام المطلوبة. أما الجانب الآخر من قواعد إستراتيجية الرهان الإتجاهي هى أن يقوم اللاعب بوضع رهانه على إتجاه معين وقت حدوثه.

مثال على سبيل توضيح قواعد إستراتيجية الرهان الإتجاهي للروليت

في البداية يقوم اللاعب بإختيار طاولة ذات حدود رهان منخفضة، ثم يجلس ليراقب نواتج عدد من الجولات يصل إلى 18 جولة على الأقل، وبذلك يمكنه أن يكون لديه رؤية معقولة عن الإتجاهات التي تظهر بكثرة والإتجاهات المختفية التي نادراً ما تظهر، فمثلاً لاحظ اللاعب أن اللون الأحمر قد ظهر على عجلة الروليت عدد مرات أقل من 40% خلال الـ18 جولة السابقة، وهذا معناه أنه ظهر في يقارب من 6 جولات، وبناء على ذلك يمكن وضع إحتمالات أن نفس اللون سيظهر مرة أخرى في الجولات القريبة الآتية، وهنا يمكن له أن يراهن على ظهوره، أيضاً يمكن للاعب أن يضع رهانه بمجرد حدوث الظهور الأول للإتجاه ، ويواصل الرهان على نفس الإتجاه على فرضية أنه سيظهر لعدة جولات على الأقل 6 مرات من إجمالي 18 جولة، بهذه الطريقة يكون اللاعب قد  رفع نسبة حظوظه في الفوز من خلال تطبيق قواعد نظرية الرهان الإتجاهي.

وفي الوقت الذي يعزز فيه اللاعب فرصه للفوز، بنفس الدرجة ترتفع فرصة خسارته، لأنه إذا لم يحالف الحظ اللاعب ولم يصح أياً من الرهانين، وقتها يخسر اللاعب قيمة الرهانين في جولة واحدة، ونستنتج من ذلك أن كل شئ في الروليت حتى مع تطبيق نصوص نظرية الرهان الإتجاهي أو حتى غيرها من النظريات الاخرى، خاضع للحظ فقط.

أهم إجابيات إستخدام نظرية الرهان الإتجاهي في الروليت

مما لا شك فيه أن نظرية الرهان الإتجاهي تحمل العديد من الخصائص الجيدة للاعبين في الروليت، وإلا ما كانت إستمرت حتى وقتنا هذا وبهذه الشهرة والرواج، ومن أهم هذه الإجابيات نذكره في الآتي:

سهولة التطبيق: إستراتيجية الرهان الإتجاهي تتميز بأن قواعدها بسيطة جداً وطريقة إستخدامها لا تشمل أي صعوبة، لهذا يمكن كافة فئات اللاعبين في الروليت تطبيقها والإستفادة منها لتحقيق بعض الأرباح التي تجعلهم أكثر متعة وترفيه.

مخاطرها محدودة: بما أن اللاعب لا يقوم بمضاعفة قيمة الرهان في أي مرحلة من مراحل اللعب، فهذا يحمي ميزانيته، كما أنه يستخدم مبلغ صغير من رصيده في كل جولة، وهذا يسمح له بالإحتفاظ برصيده لأطول وقت ممكن.

إمكانية تحقيق الأرباح: يمكن للاعب بسهولة أن يفوز ويحقق أرباح من خلال تطبيق نظرية الرهان الإتجاهي إذا كان محظوظ أولاً، ثم إذا كان قادر على مراقبة نواتج عجلة الروليت وتمكن من توقع إتجاه معين وراهن عليه وصح توقعه، وخاصة إذا وضع رهان آخر على أول ظهور للإتجاه، وقتها يمكنه أن يحقق أرباح مضاعفة.

فرصة الفوز والربح أكبر: نظرية الرهان الإتجاهي تطبق على الرهانات الخارجية، وهذا يمنح اللاعب عوائد بنسبة كبيرة، وخاصة إذا إختار إتجاه معين وفاز فيه، وقتها يمكنه جني ثروة طائلة.

نصائح هامة للفوز في الروليت بإستخدام نظرية الرهان الإتجاهي

هناك بعض النقاط والنصائح الهامة التي يجب أن يضعها اللاعب أمام عينيه إذا قرر أن يستخدام نظرية الرهان الإتجاهي في الروليت، هذه النقاط تضمن له الفوز وتحقيق أرباح جيدة إذا نجح في التركيز عليها، ومنها ما يلي:

  1. يجب على اللاعب أن يكون سريع الملاحظة ويتمكن من تحديد الإتجاه الذي يراقبه قبل أن يختفي من نواتج عجلة الروليت، وذلك حتى يمكنه الإستفادة منه ويضع رهانه عليه.
  2. يمكن للاعب أن يعزز فرصه في الفوز من خلال تطبيق قواعد نظرية الرهان الإتجاهي، والتي تسمح له أن يضع رهانين مختلفين في جولة واحدة.
  3. يجوز تطبيق قواعد نظرية الرهان الإتجاهي على الرهانات الخارجية التي تشمل الأرقام الفردية أو الزوجية، أو الألوان الحمراء أو السوداء، أو إحدى فئات الأرقام الكبرى أو الصغرى، كما يمكنه وضع رهان العمود أو الدرزينة.
  4. يستطيع اللاعب أن يضع رهاناته على الرهان الحالي، في حالة أنه تمكن من وضع توقع سليم وقت ظهور الإتجاه المختل.

سلبيات إستخدام نظرية الرهان الإتجاهي في الروليت

غير مناسبة للاعبين الجدد: بالرغم من أن قواعد تطبيق نظرية الرهان الإتجاهي بسيطة ويمكن لأي لاعب مهما كانت خبرته محدودة أن يستخدمها، ولكن هناك نقطة هامة، وهى أن النجاح والإستفادة من خلال هذه النظرية يكمن في القدرة على تحديد الإتجاه قبل أن يختفي والإستفادة منه في وضع رهان يربح بدرجة كبيرة، ومن المؤكد أن تلك النقطة تحتاج لكثير من الخبرة والثقة، وهذا ما لا يتوفر في اللاعبين الجدد.

إستراتيجية الرهان الإتجاهي في الروليت

لا يمكنها التغلب على الحظ: نظرية الرهان الإتجاهي مثلها مثل لعبة الروليت، تعتمد على نسبة الحظ بدرجة كبيرة، حتى إذا تمكن اللاعب في التنبؤ بالإتجاه قبل أن يختفي، ووضع رهانه عليه، إذا لم يكن نسبة الحظ لديه كبيرة، فقد لا يظهر الإتجاه فترة طويلة، وكلما تأخر في الظهور ترتفع الخسائر، إنما إذا كان اللاعب محظوظ، فقد يظهر بعد جولة أو إثنين ولعدد كبير من الجولات.

محصورة في الرهانات الخارجية ورهان الدرزينة: تنص قواعد نظرية الرهان الإتجاهي أن لا تستخدم على رهانات الشبكة الداخلية من عجلة الروليت، وهذه النوعية من الرهانات تحمل نسبة عوائد ضخمة جدا،  ولهذا تحرم اللاعب من فرصة تجربة حظه في هذه الرهانات التي تعتبر الأهم في الروليت.

نصائح هامة للفوز في العاب الروليت

في الحقيقة أن تطبيق إستراتيجية الرهان الإتجاهي للفوز تحقيق أرباح في العاب الروليت، لها قدرات محدودة، وتزداد هذه القدرات كلما كان اللاعب لديه بعض الخبرة في مراقبة نواتج اللعب والإتجاهات المختلفة والقدرة على تحديد الإتجاه المطلوب قبل أن يختل، وحتى إذا كان لديه القدرة على وضع إحتمالات وتوقعات سليمة، إلا أن ذلك كله يخضع إلى نسبة الحظ التي يتمتع بها اللاعب في تلك الجلسة من الرهان على الطاولة، وهذا ينطبق على لعبة الروليت بشكل عام، لأنها تعتبر لعبة الحظ الخالصة، مهما كان اللاعب خبير ومتمكن وماهر، لا يمكنه الفوز أو تحقيق أي أرباح إلا إذا حالفه الحظ، ولهذا نذكر بعض النصائح والإستراتيجيات الأساسية التي يمكنها أن تساعد اللاعب في التحكم في رهاناته و حماية ميزانيته لأطول وقت ممكن، وبالتالي يحصل على بعض المتعة والإثارة والترفيه تجعل جلسة المراهنة ممتعة حتى إن لم يحقق أرباح مالية، وتتمثل تلك النصائح في الآتي:

  1. إختيار كازينو مرخص وموثوق: حتى تكون مطمئن جداً على أموالك وبياناتك الشخصية في الكازينو، وتحصل على فرصتك الكاملة في اللعب النزيه والعادل، تأكد أنه كازينو موثوق به وقانوني ويتمتع بالنزاهة والمصداقية، ويعمل بتقنيات تشفير لحماية خصوصيتك وأموالك، أيضاً تأكد أنه يوفر العديد من الخدمات التي تجعل تجربة المراهن أفضل مثل أن يقدم بعض المكافآت والعروض التي يمكنك الإستفادة منها.
  2. إستفيد من اللعب المجاني: يجب أن تقضي يعض الوقت في خدمة اللعب المجاني في الكازينو، حتى يمكنك فهم قواعد لعبة الروليت، وفهم نقاط القوة في نظرية الرهان الإتجاهي وكيف تستفيد منها، وكيف تتجنب مخاطرها بدون أن تخسر دولار واحد من أموالك.
  3. إختر طاولة روليت ذات حد أدنى منخفض: لا تهمل هذه النقطة، لأنها قادرة على أن تحافظ لك على أموالك لأطول وقت ممكن، لأنك لن تراهن إلا بحصة صغيرة في كل جولة، وهذا يسمح لك أن تقضي وقت اطول على طاولة الروليت، بما يمنحك متعة أكبر وخبرة أعلى وترفيه أفضل وفرص أكبر للفوز.
  4. لا تطارد الحظ: الفوز في لعبة الروليت يعتمد تماماً على الحظ، فإذا وجدت أن الحظ يعاندك ولا تفوز في أي جولة، أو تفوز في جولات قليلة لا تحد من خسائرك، فيجب عليك التوقف فوراً عن المراهنة حتى توقف نزيف خسائرك، ويمكنك أن تجرب حظك في وقت آخر.

وفي الأخير؛ الإستفادة من إستخدام إستراتيجية الرهان الإتجاهي يعتمد تماماً على الحظ وقدرة اللاعب على ملاحظة الإتجاه قبل أن يختل، فإذا كان اللاعب ماهر ونجح أن يضع توقع صحيح وفاز، يمكنه أن يجني أرباح جيدة جداً، ولكن إذا لم يظهر هذا الإتجاه لفترة طويلة، فقد يخسر اللاعب مبالغ ضخمة، وخاصة إذا كان يضع رهان آخر على الضربة الأولى لظهور الرهان، وقتها تكون خسائره مضاعفة، ومع ذلك لا يتوقف اللاعبين هواة العاب الروليت عن المخاطرة وتجربة حظوظهم بإستخدام تلك الإستراتيجية وغيرها، وفي كل الأحوال إذا خسر اللاعب أو ربح، فهو يقضي وقت مثير وممتع على طاولة الروليت، وإذا قولنا أن لعبة الروليت تعتمد على الحظ، فحماية رصيد اللاعب وتنظيمه لوقته وإدارته لأمواله تعتمد على الخبرة والمهارة والذكاء، فلا تلقي المسئولية تماماً على الحظ عند الخسارة، يمكنك في أي وقت تراه مناسب أن تحمي أموالك وتوقف نزيف خسائرك، لهذا تعامل بحكمة وكن مدير ذكي لميزانيك على طاولة الروليت. يمكنك تجربة مزايا تطبيق إستراتيجية الرهان الإتجاهي على طاولة الروليت، وتحقيق بعض الأرباح، إذا إخترت كازينو موثوق.