إستراتيجية أوسكار جرايند

تتميز قواعد إستراتيجية أوسكار جرايند بالسهولة الشديدة عند التطبيق في العاب الروليت، بجانب أنها تحمي ميزانية اللاعب لأبعد حد ممكن وتساعده في تحقيق بعض الأرباح التي يبحث عنها، وهذا يجعلها مناسبة لكافة فئات اللاعبين، وبالتالي تجعل متعة اللعب مضاعفة، وبالرغم من هذه المزايا العديدة إلا أنها لا تضمن الفوز الأكيد للاعب، لأنها لا تقدر على هزيمة الحظ، كما أنها محصورة على الرهانات الخارجية من طاولة الروليت، وهذا يجعل فرص اللاعب محدودة في هذه المجموعة من الأرقام، وتتغاضى عن رهانات الشبكة الداخلية التي تعطي نسب أرباح أعلى بكثير تصل إلى 35 ضعف.

قائمة أفضل مواقع الكازينو اون لاين للاعبين من الدول العربية

2
مكافأة ترحيبية 150%
3
مكافأة تصل 1000$
4
مكافأة تصل 500$

كما تُعد العاب الروليت من أشهر العاب الطاولة التي تعتمد تماماً على الحظ والصدفة في ظهور الأرقام الفائزة، وهذا ما يجعلها في مقدمة العاب الكازينو التي يفضلها كافة اللاعبين بدون إستثناء سواء الجدد أو الخبراء الكبار والصغار، تسمح للاعب أن يقضي وقت مثير يشعر فيه بالحماس والشغف في أجواء تتميز بالإثارة والتشويق من خلال الرغبة في هزيمة عجلة الروليت من خلال إختيار الأرقام الأكثر حظاً، ولهذا هى لعبة لا مكان فيها للخبرة والمهارة، المكان الوحيد فيها لعنصر الحظ، لأنه من المستحيل توقع الأرقام التي تنتج عن دوران عجلة الروليت وخصوصاً مع إستخدام برنامج مولد الأرقام العشوائي الذي تستخدمه كافة الكازينوهات الموثوقة.

إستراتيجية أوسكار جرايند للربح في الروليت وأول ظهور لها

بالرغم من حداثة ظهور إستراتيجية أوسكار جرايند، إلا أنها نجحت في الرواج والإنتشار وسط اللاعبين على طاولات الروليت، ليس لشئ إلا أنها تستطيع تأمين رصيد اللاعب لوقت طويل لأن اللاعب لا يقوم بأي زيادة في الرهان إلا بقيمة وحدة واحدة في حالة الخسارة، وتسمح له بزيادة الرهان عند الفوز، وإذا كان اللاعب محظوظ هذه القواعد تساعده في زيادة أرباحه بشكل جيد إذا كان لديه من الصبر قدر جيد.

وتنتسب إستراتيجية أوسكار جرايند إلى مخترعها وهو المؤلف “آلان ويلسون”، وقد نشر قواعد هذه الإستراتيجية في كتاب له تم نشره في 1963، ويشير اسم أوسكار إلى أقرب أقرب أصدقاء “آلان ويلسون” وهو كان من هواة العاب الروليت، أما كلمة جرايند معناها (اللاعب الطاحونة) ويشير إلى اللاعب الخبير الذي يراهن فقط ليفوز وليس ليجرب حظه، تعني كلمة جرايند أيضاً أن جولات الرهان لا تشمل قيم رهان عالية.

إستراتيجية أوسكار جرايند للربح في الروليت

الرهانات التي تطبق عليها قواع إستراتيجية أوسكار جرايند للربح في الروليت

تطبق قواعد إستراتيجية أوسكار جرايند على الرهانات الخارجية من عجلة الروليت، والتي تتضمن الرهان على الأرقام ذات اللون الأسود أو الأحمر، أو الأرقام الفردية أو الزوجية، أو فئات الأرقام سواء الصغرى التي تتراوح ما بين 1 حتى 18، وفئة الأرقام الكبيرة التي تنحصر ما بين 19 حتى 36، وتتميز هذه النوعية من الرهانات بنسب العوائد المرتفعة بما يعزز فرص اللاعب في تحقيق أرباح جيدة، أيضاً نسبة حد الكازينو منخفضة بها، علاوة على أن نسبة فوز اللاعب فيها مرتفعة، وكل هذه المزايا يستفيد بها اللاعبين بشكل أكبر مع تطبيق نظرية أوسكار جرايند للفوز في الروليت.

ماذا تعني نظرية أوسكار جرايند الخاصة بالعاب الروليت

يمكن تطبيق قواعد نظرية أوسكار جرايند في العديد من ألعاب الطاولة مثل بلاك جاك والباكارات بجانب العاب الروليت، وتنص قواعد النظرية على أن يراهن اللاعب بأقل حد ممكن متاح على طاولة الروليت، ويظل يراهن بنفس قيمة الرهان إلى أن يلعب جولة فائزة، بعدها يمكنه أن يرفع الرهان بقيمة وحدة واحدة، ويستمر على نفس قيمة الرهان طالما أنه يخسر في الجولات، أما عندما يفوز في واحدة من الجولات يخفض قيمة الرهان ليعود إلى القيمة السابقة، وإذا كان اللاعب غير محظوظ ولم يفوز في أي جولة وإستمرت خسائره يجوز له زيادة قيمة الرهان في الجولة بقيمة وحدتين فقط (2 دولار).

خطوات إستخدام إستراتيجية أوسكار جرايند للربح في الروليت

يفضل أن يختار اللاعب طاولة روليت أوروبي ذات حد أدنى منخفض قبل أن يبدأ في إستخدام قواعد نظام أوسكار جرايند، وبذلك يضمن إستخدام حصة صغيرة من رصيده في الكازينو والذي قام بتحويله من حسابه الخاص إلى حسابه في الكازينو من خلال واحدة من طرق الدفع التي يوفرها الكازينو، وهذا يسمح له بأن يكون لديه مبلغ مالي لوقت أطول، بعدها يقوم اللاعب بوضع رهانه ويشتري ما يمكنه الشراء من فيشات اللعب حتى يضمن فرص أكبر في الإستفادة من كل جولة من جولات الروليت وبالتالي يعزز فرصه في الفوز.

وتبدأ رحلة المتعة والإثارة منذ أول جولة من جولات الروليت عبر إستخدام نظرية أوسكار جرايند، حيث يبدأ اللاعب الجولة الأولى بالرهان بقيمة 1 دولار مثلاً من إجمالي رصيد 100 دولار، وإذا كانت نتيجة الجولة خاسرة يستمر اللاعب بالرهان على نفس المبلغ إلا أن أيحالفه الحظ ويفوز في إحدى الجولات، وقتها وبحسب نظام أوسكار جرايند يمكنه أن يرفع قيمة الرهان إلى 2 دولار، وإذا فاز مرة أخرى يراهن بقيمة 3 دولار، أما إذا كانت هذه الجولات خاسرة فيستمر اللاعب على نفس قيمة الرهان، وإذا طالت الخسارة لابد أن يستمر في زيادة قيمة الرهان إلا أن يحقق فوز أو ينتهى رصيده وبالتالي تنتهي اللعبة. وفي الغالب تكون سلسلة رهانات اللاعب على هذا النحو:1-1-1-1-2-2-3-2

مثال على سبيل التوضيح:

يشارك اللاعب في سلسلة من الرهانات تبدأ من الجولة الأولى والرهان على مبلغ 1 دولار، إذا كانت الجولة خاسرة يراهن اللاعب بقيمة 1 دولار مرة أخرى وتصبح خسارته 1 دولار، إذا خسر الجولة الثانية تصبح خسائره 2 دولار ويستمر بالرهان على دولار واحد، إذا كانت جولة خاسرة أيضاً تصبح خسائره 3 دولار ويراهن بدولار واحد، إذا حالفه الحظ وفاز هذه المرة تنخفض خسائره إلى 2 دولار، ولمواصلة سلسلة الرهانات يزيد قيمة الرهان إلى 2 دولار، فإذا خسر من جديد يصبح إجمالي خسائره 6 دولار، ويستمر على الرهان بقيمة 2 دولار فإذا ربح هذه الجولة تتقلص خسائره إلى 4 دولار وتنتهى سلسلة الرهانات وتحسب خاسرة لأن اللاعب خسر فيها 4 $.

يبدأ اللاعب سلسلة رهانات جديدة تبدأ من حيث إنتهت السلسلة السابقة عند الرهان على 3 دولار، إذا ربح اللاعب هذه الجولة تنخفض خسارته إلى 1 دولار، وقتها يتوجب عليه الرجوع للخلف في الرهان، بمعنى أنه يراهن بقيمة 2 دولار، وإذا فاز في هذه الجولة يكون قد عوض خسائره وحقق أرباح بقيمة 1 دولار وبالتالي تحسب هذه السلسلة بأنها رابحة وتنتهى اللعبة.

أهم مزايا إستخدام نظرية أوسكار جرايند للربح في الروليت

قليلة المخاطر: يستمر اللاعب على نفس قيمة الرهان طالما أنه لا يفوز في أي جولة، وبالتالي هذا يحمي له رصيده ويحميه من أي مخاطرة، ولهذا تعتبر أفضل وأهم من نظرية مارتينجال التي يستمر اللاعب في مضاعفة قيمة الرهان إلا أن يفوز يبدأ في تخفيض مبلغ الرهان، وهذا يجعله يخسر كامل رصيده بسرعة شديدة.

إمكانية تحقيق أرباح: تسمح قواعد نظرية أوسكار جرايند للاعب أن يحقق بعض الأرباح المعقولة، لأنها تحمي له رصيده لوقت طويل وبالتالي يراهن في سلسلة من الجولات الطويلة، ومن المؤكد أن الحظ سيحالف اللاعب في بعض هذه الأرباح، أيضاً عنما يفوز اللاعب في أحد الجولات يقوم بزيادة قيمة الرهان، وبالتالي تكون فرصته أكبر في جني مزيد من الأرباح إذا إستمر في الفوز.

سهولة الإستخدام: نظرية أوسكار جرايند لا تحتاج إلى أي عمليات حسابية صعبة، ولا تحتاج للكثير من التفكير والتركيز والجهد، لأن قواعدها بسيطة يستمر اللاعب على نفس قيمة الرهان طالما أنه يخسر، وعندما يفوز يزيد الرهان وحدة واحدة، وهذا أمر سهل جداً على كل اللاعبين في الروليت.

إستراتيجية أوسكار جرايند للربح في الروليت

النقاط السلبية في إستخدام نظرية أوسكار جرايند للفوز في الروليت

كل شئ في العالم له وجه إجابي والآخر سلبي، ونفس الحال عند تطبيق قواعد نظرية أوسكار جرايند، ومن أهم هذه السلبيات ما يلي:

نسب الأرباح بها قليلة جداً: بما أن اللاعب لا يزيد الرهان سواء عند الربح أو الخسارة إلا بقيمة 1 دولار، فإن الأرباح تكون قليلة جداً.

تحرم اللاعب من فرص الفوز الأكبر: يتم تطبيق نظرية أوسكار جرايند على الرهانات الخارجية من عجلة الروليت، وهذا يحرم اللاعب من فرصة الرهان على شبكة الأرقام الداخلية التي تعطي أرباح ضخمة جداً.

لا يمكنها التغلب على الحظ: لعبة الروليت مبنية على الحظ، ولا يمكن لأي لاعب مهما كانت خبرتها سواء بإستخدام نظرية أوسكار جرايند أو غيرها الفوز بدون وقوف الحظ بجانبه، ولهذا هى فشلت في هذه النقطة.

تقف عاجزة أمام الكازينو: الكازينو هو اللاعب الرابح على طول الخط، لأنه يضمن نسبة أرباحه سواء اللاعب خسر أو فاز، بل وترتفع قيمة هذه حد الكازينو مع تطبيق إستراتيجية أوسكار جرايند، لهذا لا تأمل بشدة في إمكانياتها.

طريقة إختيار كازينو موثوق لبدء الرهان في الروليت

العاب روليت اون لاين تتوفر في كافة مواقع الكازينو اون لاين، ولكن ليس جميع هذه المواقع صالح أن تشارك به وتراهن وخصوصاً عند اللعب بمال حقيقي، لهذا يجب تكون أكثر حرصاً في إختيار الكازينو حتى تضمن بيئة آمنة ومناسبة بها كل الإمكانيات التي تعزز فرصك في جني الأرباح، وقضاء بعض الوقت في متعة وترفيه وإثارة، ولذلك يجب أن تدقق في إختيار الكازينو وتختبر الخدمات التي يقدمها وتتأكد أنها مناسبة لك وتضمن لك أفضل جلسة مراهنة، ومن هذه الخدمات:

  1. تقديم العديد من العروض والمكافآت: من المعروف أن المكافآت التي يقدمها الكازينو يمكن للاعب أن يستفيد منها أكبر إستفادة إذا عرف طريقة إستخدامها جيداً، لهذا يجب أن تختار كازينو يقدم باقة سخية من المكافآت والعلاوات التي تعزز فرصه في الفوز بدون متطلبات رهان مثل مكافأة اللفات المجانية ومكافأة إسترداد المال ومكافأة إحالة صديق ونقاط الولاء وغيرها.
  2. طاولات روليت منخفضة الرهان: قبل أن تبدأ اللعب يجب أن تختار طاولة منخفضة الحدود، حتى يمكنه الإحتفاظ برصيدك لأطول وقت ممكن بما يسمح له بزيادة فرصك في الربح.
  3. جرب خدمة العملاء: يجب أن تختر خدمة العملاء في الكازينو قبل أن تشترك به، لأنه لابد وأن تحتاج اللجوء لها في أي وقت من الأوقات خلال اللعب، ويجب أن تكون متاحة بالتواصل معها من خلال عدة وسائل متاحة لكل اللاعبين.
  4. خيارات الدفع: تأكد من نوعية خيارات الدفع والسحب المتوفرة بالكازينو، لتتأكد من وجود وسيلة أو أكثر بينها متوفرة لديك، حتى يمكنك الرهان بمال حقيقي ويمكنك أن تحصل على أرباحك في حالة الفوز.
  5. الأمان والمصداقية: تأكد أن الكازينو الذي قررت أن تسجل لديه كازينو قانوني ويعمل عبر تراخيص رسمية، أيضاً تأكد أنه يوفر تقنيات تشفير عالية الدقة لحماية وتأمين كافة بيانات اللاعبين به.

نصائح هامة عند الرهان في الروليت بمال حقيقي

  • راهن بميزانية محددة ولا تتجاوزها أياً كانت ظروف اللعب
  • راهن في الروليت الأوروبي
  • لا تشارك في رهانات تفوق طاقتك المالية
  • لا تطارد الحظ
  • راهن دائماً بالحد الأدنى، وإذا وجدت الحظ بجانبك يمكن زيادة الرهان بالتدريج.

وفي الأخير؛ العاب روليت اون لاين سواء مع تطبيق قواعد نظرية أوسكار جرايند أو غيرها، لعبة شديدة الإثارة والمتعة، ويمكن سحرها الخاص في أنها قائمة على الحظ بنسبة 100%، وهذا يجعلها مقصد لكل اللاعبين الجدد منهم قبل المحترفين، وخاصة أن نسبة العوائد بها مرتفعة، ويمكن للاعب أن يجني منها أرباح ضخمة إذا كان الحظ بجانبه ، علاوة على أنه يقوم بتطبيق إستراتيجية أوسكار جرايند، بجانب أن يكون لديه بعض المعرفة بالأرقام المحظوظة حتى يختارها للرهان عليها، أيضاً يجب أن يعرف أن الرهانات الداخلية في عجلة الروليت تعطي نسبة عوائد أعلى تصل إلى 35 ضعف، ويجب أن يعرف قواعد لعبة الروليت الأساسية وكيفية وضع الرهان وغيرها من المعلومات الأساسية التي يمكنه أن يكتسبها في اللعب المجاني، بجانب أنه يمكن تعلم قواعد إستراتيجية أوسكار جرايند وطريقة تطبيقها ومزاياها وعيوبها بدون أن ينفق دولار واحد في خدمة اللعب المجاني، ولكن الأهم هو الوصول إلى كازينو شرعي موثوق تضمن فيه خصوصية اللعب وسرية بياناتك الخاصة. يمكنك تجربة نظرية أوسكار جرايند بنفسك حتى تحكم عليها بموضوعية. سجل الآن وأحصل على تجربة مميزة على طاولة الروليت!