إستراتيجية مارتينجال للروليت

من المعروف أن تطبيق قواعد إستراتيجية مارتينجال عند اللعب والمراهنة بمال حقيقي في الروليت يضفي على أجواء طاولة اللعب كم غير محدود من المتعة والإثارة والحماس، وخاصة إذا حالف الحظ اللاعب ونجح أن يفوز في بعض جولات اللعب بما يسمح له بتحقيق بعض الأرباح المالية التي يسعى لها منذ البداية، وتتميز قواعد إستراتيجية مارتينجال بالسهولة في التطبيق ومراحلها بسيطة جداً وبالتالي يمكن لكل اللاعبين بما فيهم الجدد أن يستخدموها بكل سهولة في اللعب، وبالتالي تتضاعف فرصهم في الفوز وجني الأرباح.

قائمة أفضل مواقع الكازينو اون لاين للاعبين من الدول العربية

2
مكافأة ترحيبية 150%
3
مكافأة تصل 1000$
4
مكافأة تصل 500$

أما ما يعزز هذه الأرباح أن قواعد نظرية مارتينجال تطبق على الرهانات الخارجية على عجلة الروليت، وهذا يمنح اللاعبين فرص أكبر لصحة توقعاتهم وفوز رهاناتهم وبنسب أرباح ضخمة، أيضاً تسمح نظرية مارتينجال للاعبين بتعويض خسائرهم السابقة لأنها قائمة على مضاعفة قيمة الرهان بعد كل جولة خاسرة، ، وبالرغم من ذلك فإن هذا يمثل معدل مخاطرة عالي وقد يؤدي إلى أن يخسر اللاعب رصيده في الكازينو بسرعة غير متوقعة إذا لم يحالفه الحظ على مدار عدة جولات وخسر فيها، حتى في هذه الحالة لا يُعد اللاعب خاسر لأنه سيكون قد حصل على قدر كبير من الإثارة والإستمتاع والترفيه، وحتى يحصل اللاعب على كل هذه المزايا لابد له أن يقضي بعض الوقت في خدمة اللعب المجاني في بالكازينو، بما يسمح له بتعلم قواعد لعب الروليت والتدريب على كيفية تطبيق قواعد إستراتيجية مارتينجال وباقي الأمور الأخرى بشكل مجاني تماماً.

ما هى لعبة الروليت اون لاين؟

قبل أن تبدأ في تعلم كيفية تطبيق قواعد إستراتيجية مارتينجال للربح في العاب الروليت اون لاين بمال حقيقي، يجب أن تكون على علم تام بماهية لعبة الروليت وقواعدها الأساسية وكيف تجري جلسة اللعب وما هى مكوناتها الرئيسية، وما هى الأرقام الخارجية التي تطبق عليها قواعد نظرية مارتينجال، وما هى أيضاً شبكة الأرقام الداخلية؟  وكيفية وضع الرهان وغيرها من القواعد الأساسية في اللعبة، وهذا أمر ضروري حتى يكون للاعب خلفية للبدء في الرهان وحتى يمكنه الإستمتاع وجني الأرباح، ولهذا قبل أن نعرف كيفية تطبيق قواعد إستراتيجية مارتينجال سنقدم شرح محتصر لطبيعة العاب الروليت خدمة للاعبين الجدد، ونبدأ بالتالي:

قواعد لعبة الروليت اون لاين

لعبة الروليت فرنسية الجنسية ظهرت عام 1758م، وتتميز قواعدها بالسهولة الشديدة وخاصة أن الفوز فيها يعتمد بشكل كامل على نسبة حظ اللاعب، فإذا وقف الحظ بجانبه وقتها يمكنه أن يجني أرباح هائلة قد تجعله في مصاف الأغنياء، وإذا حدث العكس وتخلى الحظ عنه  يخسر كل أمواله ويخرج من الكازينو مفلس تماماَ، وهذا ما يجعل لعبة الروليت شديدة الإثارة والحماس تتوقف قلوب اللاعبين على الطاولة مع كل لفة من لفات العجلة ومع كل مرة تتوقف فيها الكرة على أحد أرقام الطاولة، لهذا إذا كنت ترى في نفسك أنك من المحظوظين، فأنت لاعب مثالي لتبدأ المراهنة بمال حقيقي على طاولة الروليت!.

وتبدأ لعبة الروليت بعد أن يضع اللاعب قيمة رهانه ومقابل هذا يقدم له الموزع قواشيط اللعب التي يضعها على الأرقام التي يعتقد أنها تمثل الحظ له، وتشمل طاولة الروليت 36 رقم تبدأ من رقم 1 حتى رقم 36 بالإضافة إلى رقم الصفر، وتتنوع هذه الأرقام ما بين أرقام زدوجة وأرقام فردية، أرقام باللون الأحمر وأخرى باللون الأسود، أما رقم الصفر فيحمل دائماً اللون الأخضر، وإذا كانت الروليت أمريكية سيكون على الطاولة رقمين للصفر.

وهناك نوعين من الرهانات هما الرهان على شبكة الأرقام الداخلية على طاولة الروليت وهذه الرهانات تتميز بنسبة أرباح ضخمة جداً تصل إلى 35 ضعف، ولكن هذه النوعية من الرهانات لا تطبق عليها قواعد إستراتيجية مارتينجال، بجانب الرهانات الخارجية والتي تشمل الرهان على الأرقام الزوجية أو الفردية، أو الأرقام الملونة بالأحمر أو الأسود، بالإضافة إلى فئة الأرقام الصغيرة والتي تبدأ من 1 إلى 18، وفئة الأرقام الكبيرة والتي تبدأ من 19 إلى 36، وهذه الرهانات هى المعنية بإستخدام إستراتيجية مارتينجال، وتتميز هذه الرهانات بنسبة العوائد الجيدة بجانب أن إحتمالية حدوثها كبيرة إلى حداٍ ما، وبالتالي نسبة أكبر لفوز اللاعب.

إستراتيجية مارتينجال للعب الروليت

وتبدأ لعبة الروليت بعد أن يقوم الموزع بلف عجلة الروليت بعد أن يختار كل لاعب الأرقام التي يريد الرهان عليها، وبعدها يقوم برمي الكرة عكس إتجاه دوران العجلة، ويترقب كل اللاعبين اللحظة التي تتوقف فيها العجلة عن الدوران وإستقرار الكرة على أحد الأرقام، إذا كان اللاعب محظوظ تظهر الأرقام التي يراهن عليها، وقتها يحصل على قيمة الرهان بعد خصم نسبة حد الكازينو، أما إذ كان غير محظوظ فتظهر أرقام أخرى، وقتها يخسر قيمة الرهان، وهكذا تنتهي جولة اللعب وتبدأ جولة جديدة.

تعريف إستراتيجية مارتينجال للعب الروليت

إستراتيجية مارتينجال من أشهر النظريات التي يستخدمها عدد كبير جداً من هواة المراهنة في العاب الروليت التي توفرها أفضل مواقع الكازينو اون لاين، وهى تطبق على الأرقام الخارجية من عجلة الروليت، وهذه الرهانات تتميز بنسبة عوائد مرتفعة مع نسبة حد كازينو منخفضة لحداٍ ما، وتتضمن الرهانات الخارجية عدة رهانات، وهى الرهان على أرقام العجلة الحمراء أو السوداء، وهنا تكون نسبة فوز اللاعب حوالي 50% لأن عدد الأرقام الحمراء أو السوداء 18رقم من ضمن 36 رقم، أيضاً الرهان على واحدة من فئتين الأرقام سواء التي تبدأ من رقم 1 إلى 18، أو التي تبدأ من 19 إلى 36، أو الأرقام الفردية أو الزوجية التي يبلغ عدد كلاً منها 18 رقم، مع العلم أنه كلما كانت أعداد المجموعة التي يراهن عليها اللاعب كبيرة، كلما كانت نسبة العوائد أقل، ولكن نسبة فوز الرهان تكون أعلى، وتظهر أهمية إستراتيجية مارتينجال عند تعرض اللاعب إلى جولة خاسرة، وقتها وبحسب القواعد يقوم اللاعب بمضاعفة قيمة الرهان، ويستمر في المضاعفة حتى يحقق الفوز في إحدى الجولات، أو يصل إلى أقصى الرهان الذي يحدده الكازينو على طاولة الروليت وقتها يبدأ اللعب في جلسة جديدة.

كيفية تطبيق إستراتيجية مارتينجال للعب الروليت

من المهم جداً أن يختار اللاعب طاولة روليت ذات حد أدنى منخفض إذا كان يرغب في تطبيق قواعد نظرية مارتينجال، وذلك يرفع معدل الأمان ويحمي اللاعب من المخاطرة الكبيرة أثناء اللعب، أيضاً يجب أن يحدد اللاعب ميزانية محددة للرهان وأن يلتزم بها بغض النظر عن النتائج التي يحققها، وبعدها يبدأ في اللعب والمتعة والترفيه.

بعد أن يختار اللاعب الأرقام التي يضع رهانه عليهاـ يختار الرهان على الحد الادنى وتبدأ أول جولة وبحسب هذه النتيجة يكون رد فعل اللاعب، بمعنى أنه إذا كان أول جولة من الروليت خاسرة يبدأ اللاعب بتطبيق قواعد نظرية مارتينجال والتي تنص على مضاعفة مبلغ الرهان بعد الخسارة، ويستمر في مضاعفة قيمة الرهان إلى أن يحقق اللاعب جولة رابحة أو في أسوء الأحوال يصل إلى الحد الأقصى للرهان، وهذه القواعد تسمح للاعب إذا فاز في بعض الجولات أن يعوض الخسائر التي تكبدها في السابق، ولكن إذا تأخرت هذه الجولات الرابحة فقد يتعرض اللاعب لخسارة رصيده بالكامل وبالتالي يترك طاولة الروليت مفلساً تماماً.

على سبيل المثال:

يراهن اللاعب على مبلغ 10 دولار وهو قيمة الحد الأدنى على طاولة الروليت على أياً من الأرقام الخارجية، فإذا كانت هذه الجولة خاسرة، فيقوم بمضاعفة الرهان وفق نصوص إستراتيجية مارتينجال، ويراهن بقيمة 20 دولار، إذا خسر مرة ثالثة يستمر في مضاعفة قيمة الرهان ويراهن بقيمة 40 دولار، وإذا خسر اللاعب هذه الجولة من جديد يكون خسر مبلغ كبير في 3 جولات فقط بلغ 70 دولار، وهذا يهدد ميزانيته بشكل خطير مع الإستمرار في اللعب!

إستراتيجية مارتينجال للعب الروليت

وإذا كان اللاعب سئ الحظ وخسر أيضاً هذه الجولة، يتوجب عليه الرهان بضعف قيمة الرهان على الجولة السابقة، أي يراهن بقيمة 80 دولار، وإذا خسر من جديد يراهن بقيمة 160 دولار، ولن يتوقف نزيف خسائر اللاعب إلا بحدوث واحد من أمرين، إما أن يفوز في أحد الجولات، أو يصل إلى الحد الأقصى للرهان على الطاولة، وقتها يجوز له أن يبدأ في سلسلة جولات جديدة، مع العلم أن الحد الأقصى للرهان يختلف من طاولة روليت إلى أخرى، ويختلف من كازينو إلى آخر، فقد تجد الحد الأقصى للرهان في كازينو هو 100 دولار، وقد يكون في كازينو آخر 1000 دولار، والأهم في هذه النقطة أن يختار اللاعب الكازينو الذي يحدد حد أقصى للرهان معقول، بما يسمح له بتحقيق أرباح، وفي نفس الوقت لا يمثل له مخاطر عالية.

أما إذا كان اللاعب محظوظ وفاز في الجولة الثالثة عند الرهان بقيمة 40 دولار يكون قد ربح 40 دولار وخسر 30 دولار في الجولتين السابقتين، وبالتالي يكون قد حقق صافي أرباح بقيمة 10 دولار وهذا أمر جيد جداً بالنسبة للاعبين في بداية جلسة المراهنة.

النقاط الإجابية في إستراتيجية مارتينجال للروليت

من المؤكد أن لاعبي الروليت يجدون أن نظرية مارتينجال أحد الخطط التي تحمل الكثير من المزايا والفوائد، الأمر الذي جعلها واحدة من أشهر وأهم النظريات في الروليت، ومعظم مستخدمي نظرية مارتينجال هم اللاعبين الجدد أصحاب الخبرة البسيطة، لعدة أسباب مثل:

إمكانية تحقيق أرباح: يمكن للاعب في الروليت عبر نظرية مارتينجال أن يحقق بعض الأرباح الجيدة، وخاصة أنها تطبق على الرهانات الخارجية ذات نسبة العوائد العالية ومنخفضة التكلفة ونسبة حد الكازينو بها قليلة، بجانب أن إحتمالية الفوز بها تصل إلى 50%، وهذه تعتبر نسبة عالية.

إمكانية تعويض الخسائر السابقة: إذا تعرض اللاعب لعدة جولات خاسرة، وأخيراً حالفه الحظ وفاز ببعض الجولات، يمكنه أن يعوض الخسائر السابقة بل يحقق أرباح، وذلك لأن مضاعفة الرهان فمثلاً إذا كان يراهن بقيمة 40 دولار وفاز وكان قد خسر 30 دولار في الجولات السابقة، يكون قد عوض خسائره وحقق أرباح بقيمة 10 دولار، وهذا جيد جداً بالنسبة للاعبين المبتدئين ف الروليت.

سهولة الإستخدام: تتميز نظرية مارتينجال بأن قواعدها بسيطة جداً وخالية من أي تعقيد أو عمليات حسابية وتسبب للاعب الضيق وتشتيت الإنتباه، كل ما على اللاعب أن يقوم بمضاعفة قيمة الرهان طالما أنه سئ الحظ ويخسر في الجولات.

نقاط ضعف إستراتيجية مارتينجال للروليت

بالرغم من المزايا السابقة التي ذكرناها لإستخدام نظرية مارتينجال، إلا أنها تحمل عدد من نقاط الضعف والعيوب التي تحتاج لمعالجة، ومن هذه العيوب ما يلي:

شديدة المخاطرة: تحمل نظرية مارتينجال كم هائل من المخاطرة وخصوصاً إذا لم يقف بجانبه الحظ في الجولات الأولى، لأن ذلك سيجعله يضاعف الرهان حتى يصل إلى مراحل متقدمة وخسائر متتالية، وفي كل مرة يضاعف اللاعب قيمة رهانه يخاطر بجزء كبير من رصيده.

الإفلاس: خطورة تعرض اللاعب للإفلاس في الروليت بسبب تطبيق نظرية مارتبنجال أمر حاضر بقوة، لأن اللاعب يراهن بعد كل جولة خاسرة بضعف المبلغ، وهذا يجعله يفقد رصيده ويفلس بشكل سريع جداً، وهكذا لا يحقق اللاعب الأرباح، بل ولن يحصل على المتعة أو الترفيه.

حرمان اللاعب من الرهان على الأرقام الداخلية: قواعد نظرية مارتبنجال محصورة في الرهانات الخارجية، وبالتالي تحرم اللاعب من فرصة تجربة الرهان على شبكة الأرقام الداخلية التي تتميز بنسبة العوائد الخيالية التي تصل إلى 35 ضعف.

وفي الأخير؛ يمكن للاعبين هواة المخاطرة ومحبي الإثارة المضاعفة في الروليت، أن يستخدموا إستراتيجية مارتينجال، هذه النظرية التي تسمح لهم أن يعوضوا بعض الخسائر وتحقيق بعض الأرباح إذا كان سعيد الحظ وفاز في بعض الجولات قبل أن يرتفع حد الرهان، وإلا تعرض اللاعب لمخاطرة شديدة ربما تجبره على ترك طاولة الروليت فوراً أو حتى الكازينو بالكامل، لأنه يكون قد خسر كل أمواله بسبب معدل المخاطرة العالي في النظرية، ولكن يمكن للاعب أن يقلل من معدل المخاطرة العالي إذا نجح في إختيار كازينو موثوق ويضع حد أدنى وأقصى للرهان معقول. نظرية مارتينجال بسيطة ويمكن إستخدامها بسهولة وقد يحالفك الحظ وتحقق بعض الأرباح التي تجعل جلسة اللعب أكثر متعة وإثارة. يمكنك تجربة هذه النظرية والحكم عليها بنفسك، فلا تترد في التجربة!